×
البريد السعودي
قم بتحميل التطيبق الرسمي الان
Google Play - App Store
حمل
تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 كلمة الرئيس

يسعدني مع إطلالة العام الهجري الجديد 1438هـ، أن نلتقي مع عملاء المؤسسة الكرام عبر البوابة الإلكترونية وأؤكد سعي البريد السعودي دائما إلى مضاعفة الإنجاز وتقديم خدمات نوعية للمواطنين والمقيمين عبر تحديث وتطوير خدماته وبرامجه بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030 حيث استكملت المؤسسة كافة المتطلبات اللازمة نحو التحول لمنظومة العمل التجاري بما يعزز اقتصاديات القطاع ويزيد جودة الخدمات طبقا للمعايير العالمية.

إن مؤسسة البريد السعودي تعمل على تنويع خدماتها وتوسيع نطاق المستفيدين منها اعتمادا على البنية التحتية القوية التي تمتلكها، والتي تشمل العنوان الوطني الذي وضع المملكة ضمن (17) دولة فقط تملك عنوانا معياريا موحدا وشاملا، وشبكة واسعة من المنافذ البريدية تشمل (6000) نقطة بريدية و (600) مكتبا يدعمها شبكة نقل لوجستي تضم أسطولا من الشاحنات يقدر بـ (1900) شاحنة تخدم أكثر من (2000) عميل تجاري.

ومع الاستثمار الأمثل لتلك الإمكانات، حققت المؤسسة قفزات متعددة في الخدمات البريدية الغير تقليدية، والتي تشكل العمود الفقري للتجارة والحكومة الإلكترونية، مثل إيصال العديد من الوثائق الحكومية إلى المواطنين والمقيمين عبر البريد السعودي إلى مقار إقامتهم، فيما يستفيد آلاف الطلاب كل عام من خدمة "جامعي" و"خريج" كما وسعت المؤسسة من استخدام خدمة "مريح "وتضاعفت أعداد عملاء "واصل عالمي" والسوق الإلكتروني "إي مول" والمنصة الإلكترونية "مكاني" لبيع التذاكر كما زادت منافذ خدمات العملاء في شركتي "إرسال" و"ليبارا" لتشكل المؤسسة شبكة متكاملة من الخدمات المتنوعة تصل إلى الأفراد وقطاع الأعمال والجهات الحكومية في جميع المواقع داخل وخارج الوطن.

إن استراتيجية مؤسسة البريد السعودي ترتكز على الاستثمار في العنصر البشري السعودي، من خلال الاعتماد على الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة والتي تُعتبر الحلقة الأهم في تنفيذ خطط التحول بما​ يضمن تحقيق النتائج المرجوة وتحسين الأداء العام، وينعكس إيجابيا على جودة الخدمات المقدمة لعملائنا الكرام في كافة أنحاء مملكتنا الحبيبة.



د. أسامة بن محمد صالح الطف

رئيس مؤسسة البريد السعودي المكلف​